مرحبا بك عزيزي الزائر في الموقع الرسمي لجامعة الزعيم الأزهري ، Dec 2018-12-15

[كلية العلوم السياسية والدراسات الإستراتيجية تحتفل بإتفاقية سلام دولة جنوب السودان]


احتفلت كلية العلوم السياسية والدراسات الإستراتيجية بالتعاون مع المركز القومي للانتاج الإعلامي باتفاقية سلام دولة جنوب السودان ، حيث نظمت الكلية منتدي بعنوان(إتفاقية سلام دولة جنوب السودان واثارها الإقليمية والدولية) يوم 14/8/2018م بمقر جامعة الزعيم الازهري مجمع بحري ، بحضور كل من الدكتور عبد الله محمد عبد الله (اكاديمي وباحث) والفريق حامد منان(باحث في قضايا السلام) ، أ.مناوا بيتر (الحركة الشعبية) ، أ. استيفن لوال (عضو وفد المفاوضات عن الحركة الوطنية) ، أ.عبد النبي صادق(المستشار الاعلامي لسفارة مصر بالسودان)  ، أ. احمد عبد الرازق(رئيس جمعية الصداقه السودانية الجنوبية/جمعية الصداقة الشعبية) ، وبحضور عدد من السياسيين والسفراء والأساتذة والطلاب .

   في البدء رحبت بروفيسور/سهام محمد احمد مدير الجامعة بالحضور. وأشارت إلى أن إرادة الشعب الجنوب سوداني هي الضامن الاكبر لنجاح اتفاقية السلام. كما أشادت بالدور الذي بذلته حكومة السودان في إحلال السلام ، حتي يتم تحقيق السلام نتمني التوفيق للجميع  وأكدت أن الجامعه ابوابها مفتوحه لكل انواع التعاون حتى يعم السلام فى ارجاء دولة جنوب السوان .

 هذا وقد أشاد الخبراء بالدور الكبير الذي لعبه السودان في حل مشكلة دولة جنوب السودان وتوقيع إتفاقية السلام وأكدوا بأن التوافق والإنسجام بين الإخوه في جنوب وشمال السودان كان له دور كبير  في نجاح الإتفاقية ،وأن الإتفاقية وجدت ترحيباً محلياً وإقليمياً ودولياً ،وأن السودان هو أفضل دولة للتوسط بين الفرقاء في دولة جنوب السودان ،وبينوا أن النزاع أودي بحياة الكثير من الأرواح وأدي الي نزوح  كثير من المواطنين بالإضافه الي الآثار الإقتصادية في خفض إنتاج البترول .

  وأكدوا أن هناك ضمانات لنجاح إتفاقية السلام منها وقف إطلاق النار وإعادة تصنيع النفط بدولة الجنوب والترتيبات الأمنية لحماية المواطنين وتحديد مناطق معزوله وجمع السلاح.

   وأن هذا الإتفاق قد باركته جمهورية مصر لما يتضمنه من التكامل الاقتصادى والمصالح  المشتركه والتنمية بين دول حوض النيل ، متمنين أن تشهد الايام المقبله سلام وأمن يعود علي المنطقه عامة.

  وأوصى المنتدي بالممارسه السياسية الرشيدة لإدارة مصالح الشعب والتنوع في الحكم وإعمار دولة جنوب السودان وأوصوا بضرورة تنفيذ الإتفاقية على أرض الواقع وتمليكها للشعب